الخدمة المدنية تتصدى لتوقف العلاوات السنوية وتأخر الترقيات
بواسطة الناشر بتاريخ 15 يونيو, 2013 في 08:52 صباحًا | مصنفة في السعودية | لا تعليقات

الخدمة المدنية

الحريق نت (متابعات): أكد وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك أن خطة الوزارة الاستراتيجية، المتضمنة لعدد من المحاور والمبادرات، ركزت على مراجعة وتحديث نظام الخدمة المدنية ولوائحه التنفيذية ونظام مجلس الخدمة المدنية.

وقال «تم إعداد الخطة الاستراتيجية للوزارة لتتواكب مع المرحلة المقبلة في تعزيز المحاسبة وتحسين الأداء، بالمواءمة بين حقوق الموظف وواجباته الوظيفية، وذلك في ضوء ما تم جمعه من معلومات عن أفضل الممارسات العالمية في الدول المتقدمة في مجال الخدمة المدنية».

وفيما يتعلق بإقرار تغيير الإجازة الأسبوعية للدولة من الخميس والجمعة إلى الجمعة والسبت، أوضح أن «وزارته تلقت توصية مجلس الشورى بتغيير الإجازة الأسبوعية للدولة إلى يومي الجمعة والسبت، وستقوم بدراستها، وورد للوزارة أخيرا قرار الشورى المتعلق بدراسة ذلك، وستتم دراسة قرار المجلس وفق الآلية المتبعة».

وحول مشكلة تأخر ترقية الموظفين ووصولهم لآخر درجة بالمرتبة التي يشغلونها بالسلم الوظيفي وتوقف علاوتهم السنوية، أجاب قائلا «دور الوزارة في هذا الجانب يتركز على بحث المعوقات وإجراء الدراسات واقتراح الحلول التي تتصدى لتلك الإشكاليات فيما يدخل ضمن اختصاصها، ورفعها لمجلس الخدمة المدنية، كما سبق أن بحثت الوزارة مشكلة التجمد الوظيفي، وطرحت حلولا لها وتوجت بالموافقة السامية على قرار مجلس الخدمة المدنية رقم (1/1399) وتاريخ 3/3/1430هـ».

وأضاف «تضمن قرار المجلس الخاص بسلم رواتب الموظفين العام، الصرف للموظف الذي يشغل مرتبة في سلم رواتب الموظفين العام إذا أمضى في مرتبته 8 سنوات فأكثر مكافأة سنوية بمقدار العلاوة المحددة للمرتبة التي يشغلها، وتمنح في أول محرم من كل عام، ولا يترتب عليها تغيير في سلم الرواتب، وتتلاشى هذه العلاوة بترقية الموظف، وفق الشروط الواردة بالقرار، وإعادة حساب نقاط الأقدمية عند المفاضلة للترقية وفق ترتيب جديد، أعطيت الأقدمية في سنواتها التي تزيد على الحد الأدنى وهو أربع سنوات نقاطا إضافية متصاعدة، ما يتيح فرصا أفضل للأقدم لحصوله على درجات أكثر عند مفاضلته مع غيره الأقل أقدمية، ورفع مرتبة الموظف إلى المرتبة التي تلي مرتبته مباشرة وذلك للمراتب من التاسعة فما دون وفق ضوابط محددة».

وأكد البراك أن لقاءه مع أعضاء مجلس الشورى الشهر الماضي كان مفيد جدا، وحقق أهدافه المتمثلة في عرض الخطط والرؤى المستقبلية لما ستقوم به الوزارة ضمن خطتها الاستراتيجية للتطوير، وقال «إن لقاءنا مع أعضاء المجلس والاستفادة من آرائهم ومقترحاتهم في هذا الجانب، يثري عمل الوزارة وخطتها الاستراتيجية».

وزاد: الاستفادة من نتائج لقاء مجلس الشورى لن يقتصر على ما تم طرحه من مداخلات وأسئلة من قبل أعضاء المجلس، إنما سيكون هناك تواصل مستمر مع الأعضاء، وهو ما سيكون له الأثر الفعال في دفع خطة الوزارة الاستراتيجية وتحقيقها لأهدافها، لتكون داعما لكوكبة المستشارين الذين استعانت الوزارة بهم من أساتذة الجامعات السعوديين، مع عدد من الخبراء ومراكز البحوث في مجال الخدمة المدنية للوصول لخدمة مدنية متميزة.

نبذة عن -

اترك تعليقا