هيئة لمكافحة الفساد أم إخفاءه !!
بواسطة الناشر بتاريخ 11 مايو, 2013 في 08:56 صباحًا | مصنفة في مقالات | لا تعليقات
ماجد سعد الهزاع

ماجد سعد الهزاع

أمام المبنى الرئيسي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بمدينة الرياض – طريق العليا العام – ومع كل هطول للمطر نجد هذا الشارع يتحول إلى مجمع للمياه ، وسرعان ما يتم أقفاله من قبل عماله لا اعلم لمن هي تتبع من الجهات الحكومية ، وتقوم جاهده بمحاولة إلى جرف المياه بعيداً عن الشارع ، وفي الفترة الماضية القريبة قامت البلدية بتعديل للشارع بشكل شبه جذري بتعديل ميول الشارع والرصيف الذي يفصل المساران.

مع سقوط المطر الأخير كنت قريباً من مبنى هيئة مكافحة الفساد ، وكان الحال كما هو معتاد عليه وقت سقوط المطر ، فكان الطريق مقفل بواسطة سيارات مدنية ، لذلك شدني الفضول أن أحاول الوصول إلى مبنى الهيئة من خلال طريق آخر يوصلني إلى الجهة الأخرى المقابلة لمبنى الهيئة ، واستطعت أن أصل إلى هذه الشارع ، فوجدت فريق من العمالة تقوم بسحب المياه بواسطة مضخات كهربائية ، بالإضافة إلى “شيول” صغير يساعدهم في دفع المياه لتعبر الرصيف الفاصل من جهة مبنى الهيئة إلى المسار المقابل ، لتعبر المياه للجهة المقابلة للطريق لتجد جزء من الرصيف تم إزالته, وهو الرصيف الذي يفصل الشارع عن ارض فضاء مقابلة لمبنى الهيئة ، والتي أصبحت بحيرة للمياه الراكدة ، والتي لا يبالي بخطرها احد من المسؤولين ، والمهم لديهم أن الشارع لا تتجمع به المياه ، ويراه الناس والإعلام ويشتكون من التقصير !!

لا أريد اتهام الهيئة أو البلدية بهذا التصرف الذي يحاول إخفاء الفساد وليس القضاء عليه ، لكن أن يحدث مثل هذا التصرف أمام مبنى الجهة المسئول عن مكافحة الفساد في السعودية فهو أمر محبط جداً ، ولا يبعث بصيص أمل أن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد قادرة على مكافحة الفساد على الرغم أن تصريف السيول ليس هو الفساد الوحيد الذي نعاني منه في المملكة ، ولكن هو فساد واضح أمام أنظار الجميع ، وإذا الهيئة لم تستطيع أن تعاقب المتسبب في فساد ظاهر أمام مبناه فكيف سوف تتعامل مع القضايا المتشعبة التي تحتاج إلى كشف أدله ومستندات ومتورطين مجهولين !!

نبذة عن -

اترك تعليقا