الظواهري: بن لادن انفق ثروته على ضيوفه وتمويل الهجمات
بواسطة الناشر بتاريخ 4 يونيو, 2012 في 01:23 صباحًا | مصنفة في حول العالم احداث ومناسبات | لا تعليقات

 ايمن الظواهري الحريق نت (متابعات): قال ايمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة في تسجيل مصور نشر على الانترنت اليوم الاحد ان اسامة بن لادن كان يعيش حياة متقشفة وانه انفق ثروته الشخصية بالكامل على الهجمات ضد الغرب وتقديم الطعام الجيد لضيوفه.

وفي التسجيل الذي بلغت مدته نصف ساعة وحمل عنوان “ايام مع الامام – الجزء الثاني” يتذكر الظواهري الذي تولى قيادة القاعدة بعد مقتل بن لادن قبل نحو عام وسائل الراحة الهزيلة التي عاش عليها سلفه.

وقال الظواهري الذي كان يرتدي عمامة بيضاء ويتحدث وكأنه يتبادل الحديث مع اخر “اذا تدخل بيته تعجب يعني بيت متقشف جدا في بعض الاسرة الخشبية وبعض البسط البلاستيكية وأثاث ضعيف جدا. “وكان الشيخ اذا دعانا للطعام في بيته يعني يقدم لنا الموجود في البيت خبز وخضار وارز وربما بدون ارز المتيسر كان يقدمه الشيخ لنا.”

وقتل بن لادن في باكستان في مايو العام الماضي في غارة ليلية شنتها قوة امريكية خاصة انهت رحلة مطاردته حول العالم التي استمرت عشر سنوات. وقال الظواهري ان بن لادن انفق امواله على “الجهاد” وانه قدم 50 الف دولار لتمويل تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا التي اسفرت عن مقتل اكثر من 200 شخص عام 1998. واضاف انه في هذا الوقت لم يكن يملك سوى 55 الف دولار فقط.

واختنق صوت الظواهري احيانا وهو يروي ذكرياته مع بن لادن الذي قال انه حث رفاقه من المجاهدين على التقشف وانه حثهم على عدم ادخال الكهرباء الى بيوتهم للاعتياد على الاستغناء عن حياة الترف. ورغم التقشف في حياته قال الظواهري ان بن لادن كان مضيفا كريما وانه اشترى مرة قطيعا من الاغنام ليطعم زوارا كانوا يترددون عليه في افغانستان. وقال ان بن لادن كان معروفا بكرمه وانه كان ينحر الذبائح لضيوفه ويطعمهم اشهى الطعام. وكان الظواهري الساعد الايمن لبن لادن وكان العقل المدبر وراء كثير من استراتيجية القاعدة لعدة سنوات.

نبذة عن -

اترك تعليقا